علي الصوت

فنان إماراتي يبدع برسم لوحات فنية بالخراطيم

0

أنجز الفنان الإمارات  عبد الرؤوف خلفان (35 عاماً) لوحة فنية مميزة للملكة البريطانية إليزابيث الثانية في الوقت المناسب لميلادها الذي يصادف 21 أبريل، وما يميز هذه اللوحة هو المواد المستخدمة فيها.

هذا التصميم الذي يبلغ طوله ثلاثة أمتار وبعرض مترين ليس لوحة تقليدية، بل هو مجموعة من الخراطيم بأطوال مختلفة مشدودة على لوح خلفي ومحفور عليها بسكين للكشف عن الجزء الداخلي للخرطوم  باللون الأسود، وبالنتيجة تشكيل صورة فريدة للملكة. وتطلب الأمر لإنجاز هذا العمل نحو 8 أشهر من العمل،

وعن سبب استخدامه للخراطيم يقول خلفان “عندما أجلس أنظر إلى الأشياء وأرى إمكانية استخدامها لغرض آخر، من المهم أيضاً أن أقوم بشيء لم يسبقني إليه أحد، أنا أحترم وأقدر الفنانين الآخرين لكنني لا أقلد أياً منهم، وهذا ليس أسلوبي، ولا أعتقد أنه من الصواب القيام به. أعتقد كفنان أنه من المهم أن تكون فريدًا وخلاقًا”.

الهدف النهائي للسيد خلفان هو عرض إبداعاته في معرض، ومع صورة الملكة على وجه الخصوص كان يأمل في عرضها على سفينة الرحلات QE2، والتي أصبحت الآن فندقًا في ميناء راشد، أو في السفارة البريطانية، في وقت الاحتفالات بعيد ميلادها يوم الأحد، عندما تبلغ من العمر 93 عامًا. وعلى الرغم من أنه لم يذهب أبدًا إلى المملكة المتحدة، لكنه سيكون حريصًا على رؤية أعماله معروضة في لندن، ربما أمام الملكة إليزابيث نفسها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شاركنا بتعليقك