علي الصوت

دراسة : ممارسة الرياضة في المنزل لا تقل عن صالة التمارين

0

أكدت دراسة بريطانية جديدة أن ممارسة الرياضة في المنزل تعطي مجموعة من الفوائد من الممكن أن تعادل ما توفره الصالة الرياضية (الجيم) من حجم التدريب.

ووجدت الدراسة أنه من السهل الالتزام بالتدريبات في البيت في حين أنه لا يستفيد الكثير من المشتركين في الجيم منه لضيق الوقت. كما بينت الدراسة أن ممارسة التمارين في البيت الأشخاص البدينين أو ذو وزن زائد  خاصة في بداية رحلة ضبط الوزن.

الدراسة شارك فيها  32 شخصاً طُلب من بعضهم ممارسة التمارين لمدة 15 أسبوعاً في البيت، والبعض الأخر في صالة (الجيم).

النتائج أظهرت أن الالتزام بالذهاب إلى صالة الجيم باستمرار تكون صعبة و قد تؤثر على نجاح برنامج التدريب مقارنة بسهولة الالتزام بممارسة التمارين في البيت.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شاركنا بتعليقك